ها أنت الآن قاب قوسين أو أدنى من حمل وليدك المنتظر، حري بنا أن نعلمك بكل ما يتعلق بـ تغذية الحامل في الشهر التاسع، ولما لا فالغذاء أمر ضروري في هذا الشهر فأنت على أعتاب الولادة وفقد مزيد من الدماء، ويعقبها فترة النفاس والرضاعة التي تحتاج لرعاية كبيرة واهتمام بالتغذية، ولكن هل كل غذاء مناسب لتلك الفترة، هيا نتعرف سويًا على كل ما يشغل تفكيرك الآن.

تغذية الحامل في الشهر التاسع

غذاء الحامل في الشهر التاسع لابد أن يشتمل على العناصر الغذائية التي تساهم في إفادة الجسم وتدعيمه بالغذاء، من الضروري أيضًا أن يكون الغذاء مستوفي للمعايير الصحية، فليس كل الغذاء نافع، بل على العكس هناك أنواع معينة من الأطعمة تضر الحامل بشكل كبير.

البروتين

من البديهي أن يحتوي طعام الحامل بشكل يومي بل وفي كل الوجبات الثلاث على قدر مناسب من البروتين، لما له من قدره كبيرة على تدعيم صحة الجنين والأم، ويقوي الأعضاء ويضمن عملها بصورة جيدة، ومن أشهر الأطعمة التي تحتوي على البروتين:

  • اللحوم الحمراء والداجنة.
  • البقوليات.
  • البيض.
  • الألبان.

الكالسيوم

الكالسيوم للحامل

تحتاج الحامل لزيادة كبيرة في نسبة الكالسبوم والتي تفيدها في تعويض التالف خلال فترة الحمل، أضف إلى ذلك حاجة الجنين المتنامية تجاه الكالسيوم بشكل كبير لتقوية العظام والأسنان، تكفل لك منتجات الألبان مثل: الزبادي والحليب كميات مناسبة من الكاسيوم إذا ما تناولتينها بصورة يومية.

الفيتامينات والمعادن

أكثر ما يرهق الحامل في الشهور الأخيرة الهبوط  والإرهاق، لذا يجب أن تكون تغذية الحامل في الشهر التاسع متضمنة الفيتامينات والمعادن، والتي تكثر بشكل كبير في الخضروات والفواكه، فالحامل تحتاج لمجموعة فيتامينات ب، والحديد حتى تضمن كفاءة الدم، وتتخلص من الأنيميا، كما تحتاج البوتاسيوم لضبط ضغط الدم، وفيتامين سي لتقوية المناعة، والمنجنيز وغيرها من الفيتامينات التي تؤدي وظائف مختلفة للجسم وللجنين.

التمور

نعم ما سمعتينه صحيح، بالفعل كان التمر بالأمس القريب من الممنوعات؛ بسبب كونه يزيد من احتمالية انقباض الرحم وطرد الجنين، ولكن بمجرد دخولك في الشهر التاسع يجب عليك الإكثار منه ولكن باعتدال، بالطبع يمنع تناوله بإفراط إذا كنت تعانين من مرض السكري، وعلى أي حال سيخبرك الطبيب بالكمية المناسبة، وبالحديث جول أهمية التمر في الشهر التاسع نجد أنه يمدك بنسب عالية من الحديد، ناهيك عن دوره الكبير في تحفيز طلق الولادة بصورة طبيعية، كما يساهم في إمداد الجنين بالفيتامينات والمعادن اللازمة والسكريات الطبيعية والمفيدة.

أطعمة يجب تجنبها في الشهر التاسع

بقدر ما يكون الطعام للحامل في الشهر التناسع مفيد لها ولجنينها، بقدر ما يكون أيضًا هناك طعام ضار، بل ويسبب خطور كبيرة إذا ما تم الإفراط فيه، بالطبع يختلف التأثير من حالة لأخرى ومن سيدة لأخرى، ولكن تبقى الوقاية دائمًا خير من العلاج، وفي التالي نعدد أطعمة يجب أن تخلو منها قائمة غذاء الحامل:

  • الأطعمة المملحة مثل المخللات والأسماك المدخنة والفسيخ.
  • اللحوم المصنعة مجهولة الهوية مثل:السجق واللانشون والبسطرمة.
  • الأطعمة الحريفة والمحفوظة.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسب كبيرة من الدهون، والتي تزيد من الاكتئاب وتزيد من الوزن، وخاصة الأطعمة الجاهزة السريعة.
  • الطعام الذي يحتوي على مكسبات طعم ولون بكمية كبيرة.
  • غذاء الحامل في الشهر التاسع يجب أن يخلو من الأطعمة غير المطهية.

من الواجب أن تكون تغذية الحامل في الشهر التاسع تجمع كل النسب المتوازنة من الفيتامينات وسائر المعادن، وبالأحرى يجب أن تكون التغذية مضاعفة، حتى تضمن الأم للجنين كفاءة عمل الأجهزة عند الميلاد، والقدرة على الاعتماد على النفس في استخلاص الأكسجين عن طريق التنفس، والقدرة على المص لاكتساب الغذاء.